روعة اليابانيين في البناء بعد الدمار درس يجب أن نتعلم منه كوكب اليابان الشقيق

كوكب اليابان الشقيق سر تقد اليابان اليابن شعب يعشق العمل و يحب التطور للافضل في هذا المنشور سنعرف امور و اشياء عن شعب اليابان او كما يسمونهم كوكب اليابان الشقيق و التي تدل على قدرتهم الفائقة و عبقريتهم الفريدة في التعامل مع الكوارث و المصائب و الشداد
انفجر المفاعل النووي الياباني في فوكوشيما مخلفا ورائه كوارث بيئة و حوادث و اصابات مريعة و ضخمة جدا و لكن مع كل هذا الدمار الحادث و مع كل هذه المعاناة و الموقف شديد الصعوبة لم يقف الشعب الياباني موقف المتفرج و انما قام بكل ما يجب عليه بطريقة ممتازة
عشرة أشياء تعلمتها من اليابانيين في محنتهم الاخيرة في فوكوشيما 
هل سيتعلم العالم في محنتنا ؟؟؟؟

كوكب اليابان الشقيق درس نتعلمه في البناء بعد الدمار بعد كارثة فوكوشيما مدونة لمعلوماتك
كوكب اليابان الشقيق درس نتعلمه في البناء بعد الدمار بعد كارثة فوكوشيما


١- الهدوء:

لا منظر لضرب الصدر أو النواح واللطم، رغم الكارثة الكبرى اللتي حلّت بهم.

٢-الاحترام

طوابير محترمة للماء والمشتريات. لا كلمة جافة و لا تصرف جارح ولا دفع ونشالة.

٣-القدرة

عمارة فائقة وبناء عالي الدقة. معظم المباني تارجحت و لم تنهار.

٤-الرحمة

الناس اشتروا فقط ما يحتاجونه لقوت يومهم حتى يستطيع الكل الحصول على حاجاتهم.

٥-النظام

لا فوضى في المحلات. لا تزمير و لا استيلاء على الطرق. فقط استيعاب وتفهم الحالة.

٦-التضحية

خمسون عاملا اثروا البقاء (رغم خطر الموت) في المفاعل النووي يضخون ماء البحر فيه لغرض تبريده. كيف يمكن ان يكافئوا؟

٧-الرفق

المطاعم خفضت أسعارها. أجهزة الصرف الآلي تُركت في حالها. القوي اهتم بالضعيف

٨-التدريب

الكبار والصغار الكل عرف ماذا يفعل بالضبط.

٩-الإعلام

أظهروا تحكما رائعا. لم يكن هناك مذيعين تافهين يزبدون ويرعدون طلباً للشهرة، فقط تقارير هادئة

١٠-الضمير

عندما انقطعت الكهرباء والانارة في المحلات أعاد الناس ما بأيديهم إلى الرفوف وغادروا المحلات بهدوء.

( الفضيلة تـنـبـع من ضمير الانسان)

هذه هي الاخلاق الحقيقيه، واليابانيين هم فقط من طبقها 
.

كوكب اليابان الشقيق سر تقدم اليابان اليابن شعب يعشق العمل و يحب التطور للافضل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق