لماذا يكون الماء بلا لون و لا طعم و لا رائحة

الماء بلا طعم و لا لون و لا رائحة لماذا يكون الماء بلا لون و لا طعم و لا رائحة و الحكمة من كون الماء ذلك السائل الغريب فعلا بكل صفاته بلا طعم و لا لون و لا رائحة الماء سائل غريب جدا يغلي عند درجة حرارة 100 درجة على المقياس المئوي و يتجمد عند درجة صفر درجة مئوية و له خصائص غريبة جدا من ناحية اختلاف الكثافة التي تشذ بشكل ملفت للنظر عند درجة حرارة 4 درجة مئوية
الماء بلا لون و لا طعم و لا رائحة لماذا مدونة لمعلوماتك 2013
الماء لماذا بلا لون و لا طعم و لا رائحة

الحكمـة من خلق المـاء بلا لـون ولا طعـم ولا رائحــة و الله أعلى و أعلم ,

هل تساءلت يوما ... ما الحكمة في أن الله جعل الماء الذي نشربه عذبا أي ليس له لون ولا طعم ولا رائحة ؟

فلو كان للماء لون :
لتشكلت كل ألوان الكائنات الحية بلون الماء الذي يشكل معظم مكونات الأحياء
"وجعلنا من الماء كل شئ حي أفلا يؤمنون" .

لو كان للماء طعم :
لأصبحت كل المأكولات من الخضار والفواكه بطعم واحد وهو طعم الماء !!
فكيف يستساغ أكلها ؟؟


ولو كان للماء رائحة :
لأصبحت كل المأكولات برائحة واحدة فكيف يستساغ أكلها بعد ذلك؟! .

لكن حكمة الله في الخلق اقتضت أن يكون الماء الذي نشربه ونسقي به الحيوان والنبات
ماءا عذبا أي بلا لون ولا طعم ولا رائحة !

فهل أدينا للخالق حق هذه النعمة فقط ؟

ولم تقف الحكمة في ماء الحياة !!ولكن انظر إلى هذه المياه المختلفة :
ماء الأذن .... مر
وماء العين ... مالح
و ماء الفم ... عذب؟

اقتضت رحمه الله أنه جعل ماء الأذن مراً في غاية المرارة : لكي يقتل الحشرات والأجزاء الصغيرة التي تدخل الأذن .

و جعل ماء العين مالحاً : ليحفظها لأن شحمتها قابله للفساد فكانت ملاحتها صيانة لها

وجعل ماء الفم عذباً : ليدرك طعم الأشياء على ما هي عليه إذ لو كانت على غير هذه الصفة لأحالها إلى غير طبيعتها .

سبحان الخالق العظيم ♥
لمزيد من المعلومات عن الماء من هنـــــــــــــــــا
الماء بلا طعم و لا لون و لا رائحة لماذا يكون الماء بلا لون و لا طعم و لا رائحة و الحكمة من كون الماء ذلك السائل الغريب فعلا بكل صفاته بلا طعم و لا لون و لا رائحة الماء سائل غريب جدا

هناك 3 تعليقات:

  1. سبحان الله العظيم. شكرا على هذه المعلومة المفيدة ربنا يخليك

    ردحذف
  2. روعة روعة بارك الله فيكم

    ردحذف
  3. اشكركم على المعلومات االجميله بارك الله فيكم

    ردحذف